قصة الصياد والعصافير قصص اطفال قصيرة

قصة العصافير و الصياد قصص اطفال قصيرة مكتوبة بعض آباء وأمهات العصافير قد خرجت من أعشاشها باحثة عن الطعام لأطفالها الصغيرة الجائعة. وكان هناك عصفورين
قصة الصياد والعصافير قصص اطفال قصيرة

ذات يوم عاصف شديد الرياح خرج الصياد “حسان” لكي يصطاد العصافير، ولكن كانت معظم العصافير تكمن في أعشاشها هاربة من هذا الجو العاصف، إلا أن هناك بعض آباء وأمهات العصافير قد خرجت من أعشاشها باحثة عن الطعام لأطفالها الصغيرة الجائعة.

وكان هناك عصفورين على الشجر يتحدثان إلى بعضهما عن كيفية حصولهما على غذاء للعصافير الصغيرة في هذه الرياح العاتية المليئة بالأتربة، وفجأة سمع العصفورين صوت سهام الصياد “حسان” تنهال من كل جانب، مما جعلهم يهلعون وشعرا بالذعر والخوف وأخذا يتنقلان على فروع الأشجار هرباً من الصياد.

وأثناء تنقلهما كان الغبار يتساقط ويدخل في عيون الصياد كلما صوب سهامه على العصافير، فقال أحد العصفورين للأخر أن الصياد يبكي فيبدو عليه الرحمة والعطف وأنه لن يصوب سهامه علينا مرة أخرى، ليرد العصفور الأخر عليه ويقول: ” لا تنخدع في دموع أحد، فلو كان رحيماً ما كان أطلق سهامه علينا منذ البداية، فلا تَنظر إلى دموع عينيه، بل انظر إلى فعل يديه”.

موقع افضل

موقع افضل